مــوحدون

اهلا وسهلا
كل التحية وكل الترحيب وكل الخير لكل منتسب الى هذا الصرح الرائع
لكم منا كل التقدير حياكم الله
نتشرف بكم اين ما كنتم ونعتز بكم اهل لنا واخوة واصحاب واقارب واحباب
ليكن هنا ملتقانا وتبادل ثقافاتنا
تفضلوا ولستم بضيوف بل انتم اصحاب البيت
للتسجيل اتبع خطوات التسجيل وارسل رساله خاصة من زر اتصل بنا تعرفنا بنفسك
لكم منا كل الطيب







مــوحدون

زائر


    الفقر عيب بشهادة كل الحضارات

    شاطر
    avatar
    أبو عمرو
    مراقب عام
    مراقب عام

    ذكر
    همســاتيـﮯ : 541
    انتسـابيـﮯ : 18/12/2010
    عمريـﮯ : 43
    موقعيـﮯ : موحدون
    مزاجـﮯ : رايق

    default الفقر عيب بشهادة كل الحضارات

    مُساهمة من طرف أبو عمرو في الخميس يناير 06, 2011 3:27 am





    تـُجمع كل الحضارات من خلال أمثالها وأقوالها المأثورة على أن الفقر عيب وألف عيب، لا بل هو أقرب إلى الخطيئة الجديرة بالرجم، وهي بذلك لا تحاول أن تذم الفقراء وتزيد في معاناتهم، بل بالأحرى تحثهم على النهوض والارتقاء، فالمعايرة تفعل فعل السحر أحيانا. ونحن هنا، لا نود النيل من الفقراء بقدر ما نريد أن نستنهض هممهم ليخرجوا من الحضيض الذي ارتضى الكثير منهم أن يعيش فيه تحت حجج واهية ليبرر تقاعسه ويأسه .


    يقول مثل صيني: “إن الكلب لن يتخلى عن سيده بسبب الفقر”. لاحظوا كيف ربط الصينيون الفقر بالكلاب، فالإنسان يظل عبدا طالما ظل فقيرا. ويذهب الصينيون أبعد من ذلك في احتقارهم للفقر بالقول: “الكلاب تأبى أن تكره فقيرا”، أي أن الفقير ليس جديرا حتى باهتمام الكلاب. وهناك مثل صيني آخر يقول: “من الأفضل أن تموت قبل عشر سنين من نهاية عمرك على أن تعيش سنة واحدة فقيرا”. والمقصود طبعا تحريض الناس على العمل والارتقاء الاجتماعي والاقتصادي تجنبا لمآسي الفاقة. ويصل الأمر بالصينيين إلى القول إن: “الفقير يخالط الشياطين”. لاحظوا كيف يحسبون الفقر على الشر .
    ويسخر اليهود من الفقر قائلين: “من حسنات الفقر أن ذوي الفقير لا يجنون شيئا بعد وفاته. لا إرث ولا من يحزنون”. وللتأكيد على أن الفقراء مسؤولون عن محنتهم، يقول مثل يهودي آخر: “الفقر يلحق الفقير”. لا بل إن الفقر في الثقافة اليهودية ليست مشرفا أبدا:فـ “الفقر ليس شرفا ” .
    أما الرومان فقد كانوا يستحثون الناس على النهوض بالقول: “ما أصعب أن تصبح مشهورا إذا كنت فقيرا”. لا بل كانوا يشبهون الفقراء بالأموات كأن يقولوا: “الفقر موت من نوع آخر”. ووصل الأمر بالرومان إلى تحريض الناس ضد الفقراء بالقول: “تجنب الفقراء وعاملهم كمجرمين”. كما ربط الرومان بين الوضاعة والعوز بالقول: “الفقر يجعل الإنسان حقيرا”. وفي مناسبة أخرى قالوا: “الفقير محتقر في كل مكان وزمان”. ولتحريض الفقراء على النهوض كانوا يخوفونهم من تبعات أي عمل يقومون به: “إذا كنت فقيرا تصرف بحذر”.
    وبدورهم يقول الإيطاليون: “الويل لمن لا يمتلك شيئا”. وفي ذلك طبعا دعوة للسعي والكد من أجل تحقيق الذات وامتلاك الثروة. وكي يضغطوا على الفقراء أكثر كانوا يعتبرونهم بلا أصل أو فصل: “ليس للفقراء أقرباء”.
    ويرى الهولنديون بأن “أقسى سيدين هما الفقر والفاقة”. لاحظوا كيف يربط الهولنديون بين العمل، أي الصناعة وبين تجنب الفقر: “عندما تخرج الصناعة من الباب يدخل الفقر من النافذة”، أي أن الفقر نقيض العمل، ومن يعمل لن يفقر. كما يشبه الهولنديون الإنسان الفقير بقارب لا يستطيع الإبحار : ” الرجل بدون المال كالسفينة بدون شراع ” . وللسخرية من الفقراء وعدم قدرتهم على تلبية احتياجاتهم يقول مثل هولندي آخر : ” الرجل الفقير يعبر السوق سريعا ” .
    ويؤكد الفرنسيون بأن “الشيء الوحيد الذي يمكن أن تحصل عليه من دون ألم وجهد هو الفقر”. وفي ذلك طبعاً دعوة صريحة للعمل والجهد، وهو ما ينقص الكثير من شبابنا هذه الأيام. ويربط الفرنسيون أيضا بين الشر والفقر: “الفقر ابن الخطيئة”. ولحض الفقراء على العمل والنهوض كي لا يبقوا معزولين عن المجتمع، يقول مثل فرنسي آخر : ” الفقر نوع من مرض الجذام . “ وهو داء يجعل الجميع يبتعدون عن المرضى به .
    ويجادل اليابانيون بأن ” الفقر يقتل الأحاسيس ” .
    أما الإسبان فيقولون: “الفقر ليس خطيئة، لكنه فرع من فروع الفجور.” وهو مثل قوي للغاية يردون به على كل من يحاول تبرير وضع الفقراء وإيجاد الأعذار لهم. وكغيرهم من الغربيين يؤكد الإسبان بأن “ليس للفقير صديق”.
    وبدورهم يرى الكوريون بأن ” الفقر يوّلد الشقاق، وبأن ” السجن والتقشف من نصيب الفقراء . “
    وللإيرلنديين أقوال مأثورة كثيرة في نقمة الفقر، فهم يقولون إن : ” الفقر يوّلد الحزن ” ، وإن ” الفقير سعيد بالفتات ” . والويل كل الويل لفقير : ” أشفق على فقير اقترف خطأ ” .
    ويصل الأمر بالبرتغاليين إلى تجريد الفقير من مشاعر الحب بقولهم : ” الفقير لا يحسن العشق ” . ويرون أيضا بأن ” الفقر يضيّع الأصدقاء . “ ويسخرون من الفقراء بالقول : ” الفقير يجوع بعد الأكل فورا “
    وهناك مثل من مدغشقر يقول : ” الفقر لا يسمح لك بأن ترفع رأسك . “ فإذا أحببت أن تبقى ذليلاً طوال حياتك فابق فقيرا .
    أما الانجليز فيقولون : ” عندما يدخل الفقر من الباب يخرج الحب من النافذة . “
    والدنماركيون لديهم مثل قريب من مثل إيطالي أوردته آنفا يقول : ” لا معارف للفقراء ” ، أي لا أحد يريد أن يصادق فقيرا أو حتى أن يتعرف عليه .
    وبالرغم من أن الأمريكان ليس لديهم تاريخ وثقافة ضاربة في القدم، إلا أن لديهم بعض الأمثال التي تحتقر الفقراء إذ يقولون: “الفقير دائما في المؤخرة.” كما أنهم يسخرون من كل من يحاول أن يعمل بالقول الدارج “إن الذي لا يستطيع أن يطال العنب يقول عنه حامض”. ولهم في هذا السياق مثل يقول: “الفقراء وحدهم يزعمون إن المال لا يشتري السعادة.” ويقول الرئيس الأميركي الراحل بنجامين فرانكلين: “الفقر يحرم الإنسان من كل الفضائل، فمن الصعب على حقيبة فارغة أن تقف شامخة.”
    وكي يسخروا من وضع الفقراء وقلة حيلتهم يقول البلغاريون : ” عندما تحولت مياه البحر إلى عسل أضاع الفقراء ملاعقهم ” .
    وهناك بعض الأمثال العالمية غير معروفة المصدر تقول: “صوت الفقير وهو يصرخ كصوت الكلب”، “أحد يخشى الفقراء” و”لا أحد يركل فقيرا”. وهو مثل يذكرنا بالمثل الياباني: “لا أحد يركل قطا ميتا”، أي أن الفقير أشبه بالميت.
    أرجو أخيرا أن لا يعتقد أحد أن هذا المقال مكتوب للنيل من الفقراء، فهناك أناس يجاهدون ويصلون الليل بالنهار، لكنهم يبقون محسوبين على معسكر الفقراء، لكنهم في واقع الأمر يجب أن لا يكونوا في نفس الخانة، فهناك فرق كبير بين من يسعى ويناضل من اجل الارتقاء بنفسه وبوطنه حتى لو لم يحقق الكثير وبين من يتكاسل ويتواكل ويلوم الظروف، وهم السواد الأعظم من المعدمين .
    ليت شبابنا يطـّلعون على كيف تنظر الحضارات القديمة والحديثة إلى مسألة الفقر، لعلهم يستحون على أنفسهم !
    __________________


    د.فيصل القاسم
    avatar
    فراس العنداري
    سفير موحدون
    سفير موحدون

    ذكر
    همســاتيـﮯ : 721
    انتسـابيـﮯ : 28/12/2010
    عمريـﮯ : 31
    موقعيـﮯ : http://muoahduon.forumarabia.com/portal
    مزاجـﮯ : مو رايق

    default رد: الفقر عيب بشهادة كل الحضارات

    مُساهمة من طرف فراس العنداري في الخميس يناير 06, 2011 4:03 am



    يعطيك العافية أبو عمر

    الفقر إذا كان تقاعس عن العمل فهو عار على صاحبه

    أما إذا كان قلة بخت وما شابه فلا حول ولا قوة

    هناك حكمة ربانية تقضي بأن لايعيش الناس سواسية على كافة

    الصعد

    فالفقير هو فقير عقل ودين وليس بفقير مال

    تقبل مروري

    avatar
    عطر الياسمين
    إشراف وصلاحيات متنوعه
    إشراف وصلاحيات متنوعه

    انثى
    همســاتيـﮯ : 747
    انتسـابيـﮯ : 20/12/2010
    عمريـﮯ : 34
    موقعيـﮯ : منتدى موحدون
    مزاجـﮯ : متقلب

    default رد: الفقر عيب بشهادة كل الحضارات

    مُساهمة من طرف عطر الياسمين في الخميس يناير 06, 2011 10:36 pm

    سلمت يداك أبو عمرو على هالموضوع


    لن أضيف شيء على تعليق الأخ فراس

    وكماقال الفقير فقير العقل فقط

    لان من اراد ان يعمل سيجد عملا مهما كانت ضروفه

    تقبل مروري









      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين يونيو 25, 2018 11:53 pm