مــوحدون

اهلا وسهلا
كل التحية وكل الترحيب وكل الخير لكل منتسب الى هذا الصرح الرائع
لكم منا كل التقدير حياكم الله
نتشرف بكم اين ما كنتم ونعتز بكم اهل لنا واخوة واصحاب واقارب واحباب
ليكن هنا ملتقانا وتبادل ثقافاتنا
تفضلوا ولستم بضيوف بل انتم اصحاب البيت
للتسجيل اتبع خطوات التسجيل وارسل رساله خاصة من زر اتصل بنا تعرفنا بنفسك
لكم منا كل الطيب







مــوحدون


    الكذب بين الضرورة والعادة

    شاطر
    avatar
    prisoner
    عضو ثابت
    عضو ثابت

    ذكر
    همســاتيـﮯ : 96
    انتسـابيـﮯ : 21/12/2010

    default الكذب بين الضرورة والعادة

    مُساهمة من طرف prisoner في السبت يناير 22, 2011 9:26 pm






    - حدث أن قالت لي صديقة مرة بأنها لا تريد أن تعرف إن كان زوجها يخونها.....وتفضل أن تبقى على جهلها بدلاً من مواجهة حقيقة قد لا تستطيع العيش معها....!!





    - حدث أن واجهت مديري مرّة........بسؤال.....فأجابني بعلة النسيان.....فخرجت وأنا أسأل نفسي ....هل حقا نسي في غمرة مسؤولياته أم أنه كاذب .....وتذكرت بأنه في عالم الساسة والسلطة .....لا وجود للكذب ....إنها دبلوماسية الذئاب.......!!





    - حدث أن صرّح رجل أمامي عندما قلت بان الخيانة تجرح....تكسر ......تؤذي ....الطرف الآخر......

    بقوله(ما يجهله الطرف الآخر لا يؤذيه).....



    - حدث أن قالت لي امرأة....أجبرها والدها على الزواج من رجل لا تحبه ......بصراخه في وجهها بحقيقة أنها عبء عليه وعلى العائلة......وبأنها غير جميلة ولن تجد رجلاً آخر....ينظر إليها ..........فصدقته.....

    ناسية بان الحقيقة ليست فقط ما يتفوه به الآخرون





    -حدث أن طفلي الصغير يطلب لعبة كلما مررنا بجانب محل ألعاب ....وهذا يعني بأن علي أن أشتري له لعبة كل يوم وبحسبة صغيرة سيقودني طفلي الحبيب للإفلاس وتذرعت لطفلي بشتى الأعذار ......عمو البياع ما بيبيعنا .....عمو البياع مسكر .........عمو البياع معصب.....ومرة خطر لي أن أقول الحقيقة وتفاجأت أن أشفق طفلي ذو الثلاث سنوات على جيبتي ......واقتنع !!!

    لكن حين أقول له بأني أريد شراء أي شيء آخر يفاجئني بعبارة (على أساس ما معك مصاري )....فأضحك من كذبي !



    لم أستطع في حياتي نسيان موقف قرأته في رواية الأم لمكسيم غوركي عندما يعود الابن وهو الملحد ويرى أمه العجوز تصلي فيشفق عليها من الحقيقة التي يعرفها هو ويتركها للحقيقة الوحيدة التي تؤمن بها وتعيش لأجلها في نهاية حياتها ...وهي وجود الله.......



    ألم يعتقد الماركيز عندما كانت ابنته ذات الثلاثة عشر عاماً .....تكذب بسلاسة .....وكأنها تقول الحقيقة .....

    بأنها ربما ستصبح شاعرة..........(من رواية الحب وشياطين أخرى )!!







    وسألت نفسي لماذا نحتفل بالأول من نيسان كعيد للكذب ولم نحتفل به كعيد للحقيقة.....هل الكذب أكثر رومانتيكية ......من الحقيقة .......



    وهل نستطيع العيش دوماً مع الحقيقة أم أننا في أحيان كثيرة نفضل النوم على وسادة من الأكاذيب .......هل في حياتنا متسع لمرارة الحقيقة....!!!!!



    ألم نتحاشى النظر في المرآة مرات كثيرة خوفاً من أن تخبرنا حقائق قد لا نستطيع الاستمرار معها......!!!

    أليس من الغباء أن ننظر للحياة على أنها ازدواجية



    الأبيض والأسود.....حيث يوجد الرمادي...

    الحب والكره.....حيث توجد الألفة...

    الكذب والحقيقة......حيث يوجد شيء ثالث غامض يقبع في مكان ما من أعماقنا ينتشلنا من قسوة الحقائق والأكاذيب...ويزرعنا في حدائق الحلم ........انه الإحساس !!!!



    حدث أن جلس رجل بجانبي.........بينما تنساب كلمات ميادة بسيليس في أذني ساحرة مغوية......(كذبك حلو ...شو حلو لما كنت شي كذبة بحياتك)

    سألني ....لماذا تحب النساء أن يكذب عليهن الرجال ؟!......

    نظرت إليه....وعالم كامل ترتسم صورته في خيالي فلا أدري بماذا أجيب.........فأصمت.....!!

    ألم تسحرني فيروز عندما غنت (تعا ولا تجي واكذب علي ....الكذبة مش خطية .....قلي انو رح تجي وتعا ولا تجي.....)!!

    avatar
    تالا
    إشراف وصلاحيات متنوعه
    إشراف وصلاحيات متنوعه

    انثى
    همســاتيـﮯ : 2212
    انتسـابيـﮯ : 18/12/2010
    موقعيـﮯ : موحدون وبيجمع أحلى موحدون
    مزاجـﮯ : رايقة أحيانا

    default رد: الكذب بين الضرورة والعادة

    مُساهمة من طرف تالا في السبت يناير 22, 2011 11:53 pm

    قيل من يعتقدون أن الكذب الأبيض لا ضرر منه يصابون قريبا بعمى الألوان



    تقبل مروري







    أحيانـــاً نصمت لأن الصمت أبلغ من الحديث ...
    ʚɞ وأحيانـــاً لأنــه أرخــص أنواع الفلسفـــة وأعمقهـــا...
    ʚɞ أحيانـــاً نصمت لأننـــا نجهل كيف نٌجيب ...
    ʚɞ أحيانـــاً نصمت لأن في الصمت إنتقـــــام وتشفـــي ...
    وأحيانـــاً نصمت لأن في الصمت اجمل واحلى كبريـــــــاء

    avatar
    عطر الياسمين
    إشراف وصلاحيات متنوعه
    إشراف وصلاحيات متنوعه

    انثى
    همســاتيـﮯ : 747
    انتسـابيـﮯ : 20/12/2010
    عمريـﮯ : 34
    موقعيـﮯ : منتدى موحدون
    مزاجـﮯ : متقلب

    default رد: الكذب بين الضرورة والعادة

    مُساهمة من طرف عطر الياسمين في الأحد يناير 23, 2011 12:56 am

    أهم شيء هو ان يكون الانسان صادقا مع نفسه

    ما يجعله صادقا مع الآخرين

    حتى ولو كانت الحقيقة تجرح سامعها او تؤذيه لا بد ان يعرفها

    لان حبل الكذب قصير

    ومرة اخرى لن يصدقنا حتى لو كنا نقول الحقيقة

    مشكور أخ الكريم

    تحياتي







    avatar
    أميـرة♥
    مراقب عام
    مراقب عام

    انثى
    همســاتيـﮯ : 2561
    انتسـابيـﮯ : 10/01/2011
    عمريـﮯ : 36
    موقعيـﮯ : قلبي موحدون وموقعي موحدون
    مزاجـﮯ : متوسط الى قريب للتفاؤل

    default رد: الكذب بين الضرورة والعادة

    مُساهمة من طرف أميـرة♥ في الأحد يناير 23, 2011 3:51 am

    ما أجمل اللسان الناطق بالصدق
    وما أطيب القلب الصادق
    وما أجملها من حيـــــــاه تخلو من الكذب الابيض وبشتى الوانه
    بل تكون بسيطه صااادقه
    ×××
    أخي الكريم دمت بخير ونتتظر الجديد دائما








    avatar
    فراس العنداري
    سفير موحدون
    سفير موحدون

    ذكر
    همســاتيـﮯ : 721
    انتسـابيـﮯ : 28/12/2010
    عمريـﮯ : 32
    موقعيـﮯ : http://muoahduon.forumarabia.com/portal
    مزاجـﮯ : مو رايق

    default رد: الكذب بين الضرورة والعادة

    مُساهمة من طرف فراس العنداري في الأحد يناير 23, 2011 4:19 am





    أسؤ عادة في الأنسان هي الكذب من بين كل المحرمات

    الأنسان الذي يكذب قد يزني ويسرق ويقتل ويفعل الكثير دون ان

    نعلم

    تقبل مروري







    [center][وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]


    لــي قلب متعود عالصبر والشـوق ... ما جاض لو كثر ٍ عليه الجروحي

    يعشق ويهجر ولا عرف مسلك البوق ... طبع الوفا متملك خيوط روحـي

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 17, 2018 8:02 pm